الرئيس يدعو لعقد مؤتمر سلام دولي كامل الصلاحيات

حجم الخط
1.jpg
رام الله-وكالة سند للأنباء

دعا الرئيس الفلسطيني محمود عباس، الأمين العام للأمم المتحدة أن يبدأ وبالتعاون مع الرباعية الدولية ومجلس الأمن في ترتيبات عقد مؤتمر دولي كامل الصلاحيات، بهدف الانخراط في عملية سلام حقيقية.

وقال الرئيس، في كلمته أمام الدورة الـ75 للجمعية العامة للأمم المتحدة "إن شعبنا يستعد لإجراء الانتخابات البرلمانية ثم الرئاسية، وبمشاركة كل القوى والأحزاب والفعاليات الوطنية، برغم كل العقبات والمعيقات".

وجدد الرئيس تأكيده على أن منظمة التحرير الفلسطينية لم تفوض أحداً للحديث أو التفاوض باسم  الشعب الفلسطيني.

وأكد أن الطريق الوحيد للسلام الدائم والشامل والعادل في المنطقة يتمثل بإنهاء الاحتلال وتجسيد استقلال دولة فلسطين على حدود 1967 بعاصمتها القدس الشرقية.

وأضاف الرئيس "رغم كل ما تعرض ويتعرض الفلسطينيين، ورغم الحصار الظالم الذي يستهدف القرار الوطني، لن نركع ولن نستسلم، ولن نحيد عن ثوابتنا، وسوف ننتصر بإذن الله".

وتساءل الرئيس في كلمته، حول ماذا فعلت سلطة الاحتلال الإسرائيلي بمقابل دعم الفلسطينيين للسلام العادل والشامل والدائم.

وذكر أنه لن يكون أي سلام ولا أمن ولا استقرار ولا تعايش في المنطقة مع بقاء الاحتلال، ودون الحل العادل والشامل للقضية الفلسطينية.

وأكد على مواصلة الفلسطينيين صناعة الحياة وبناء الأمل تحت راية الوحدة الوطنية والديمقراطية، والتصدي لمحاولات ومخططات شطبه وإلغاءه.

google-site-verification=DJEuzey_RbsNz66VcwLuoL_mjdHWrCK8LLP4fg_HSGk