دعا إلى حماية استقلال القضاء

خاص "البرغوثي": لقاء عاجل للفصائل في القاهرة للتباحث بشأن الانتخابات

حجم الخط
1.jpg
رام الله - وكالة سند للأنباء

قال الأمين العام لحركة المبادرة الوطنية مصطفى البرغوثي، إنه جرى الاتفاق على عقد لقاء للفصائل الفلسطينية في العاصمة المصرية القاهرة، لمناقشة "أي عقبات فنية، تتعلق بالانتخابات".

وأضاف "البرغوثي" لـ "وكالة سند للأنباء" أن الترتيبات تُجرى على قدمٍ وساق، لتحديد موعد اللقاء، معربًا عن أمله بـأن يكون "قريبًا".

وأوضح أن الاجتماع المرتقب، سيكون للأمناء العامين للفصائل، برئاسة الرئيس محمود عباس، لضمان سير العملية الانتخابية بنزاهة وشفافية، وإزالة العقبات التي قد تُعطل إجراءَها.

وأمس أصدر الرئيس مرسومًا رئاسيًا، تقرر بموجبه إجراء الانتخابات التشريعية في 22 مايو/ أيار، والرئاسية في 31 يوليو/ تموز، والمجلس الوطني في 31 أغسطس/ آب من العام الجاري.

سبق هذا المرسوم، تعديلًا رئاسيًا على قانون الانتخابات رقم (1) لسنة 2007، يسمح بإجرائها بشكل متتال، وليس بالتزامن، كما نص القانون قبل التعديل.

ودعا "البرغوثي"، إلى حماية استقلال القضاء بما يتطلب إلغاء المراسيم الأخيرة المتعلقة بهذا القطاع، مؤكدًا أنها "تمس استقلاليته عن السلطة التنفيذية"

ونوّه أن احترام سيادة القانون واستقلالية القضاء من أهم شروط سلامة الحياة الديمقراطية في البلاد.

والأسبوع الماضي، أصدر الرئيس عدة قرارات تتعلق بقانون السلطة القضائية، وتمّ نشرها في ديوان الفتوى والتشريع بالجريدة الرسمية "الوقائع الفلسطينية".

وأصدر الرئيس قرارًا بقانون لتشكيل محاكم نظامية جديدة، وآخر لإنشاء قضاء إداري مستقل على درجتين، وثالثًا يتعلق بإدخال تعديلات على قانون السلطة القضائية رقم (1) لسنة 2002.

كما قرر ترقية عددٍ من قضاة البداية إلى قضاة استئناف، وإحالة ستة قضاة إلى التقاعد المبكر بناءً على تنسيبٍ من مجلس القضاء الأعلى الانتقالي.

google-site-verification=DJEuzey_RbsNz66VcwLuoL_mjdHWrCK8LLP4fg_HSGk