مسؤول أممي: الانتخابات الفلسطينية فرصة جيدة لـ “حل الدولتين”

حجم الخط
5A165A97-F578-4FA8-B1FE-CF5C2B721DF2.webp
نيويورك - وكالات

قال مسؤول أممي، اليوم الجمعة، إن الانتخابات الفلسطينية المقبلة تشكل فرصة جيدة لتحقيق حل الدولتين وإحلال سلام عادل ودائم وشامل.

وأشاد المنسق الخاص لعملية السلام في الشرق الأوسط تور وينسلاند، بالإقبال المكثف للفلسطينيين على التسجيل للمشاركة في الاقتراع.

جاء ذلك خلال كلمة لـ "وينسلاند" في الجلسة الدورية لمجلس الأمن.

وتابع: "يُعد إجراء انتخابات حرة ونزيهة في جميع أنحاء الأرض الفلسطينية المحتلة خطوة حاسمة نحو إعادة ترسيخ الوحدة الوطنية".

وأكمل: "أن الانتخابات يُمكنها تجديد شرعية المؤسسات الوطنية، بما في ذلك مجلس تشريعي وحكومة منتخبان ديمقراطيا".

وبيّن أن "الانتخابات ستساعد أيضا على تمهيد الطريق نحو استعادة أفق سياسي شرعي لتحقيق حل الدولتين".

وأكد المسؤول الأممي أن "الأمم المتحدة ستواصل، دعم الفلسطينيين والإسرائيليين في جهودهم لتحقيق هذا الهدف".

ومن المقرر إجراء الانتخابات التشريعية في 22 مايو/ أيار، والرئاسية في 31 يوليو/تموز، واستكمال المجلس الوطني في 31 أغسطس/ آب عام 2021، وفق مرسوم رئاسي.

وبلغ عدد الناخبين المسجلين  في مراكز الاقتراع 2.57 مليون، ويشكلون ما نسبته 91.7٪؜ ممن يحق لهم التسجيل، وفق لجنة الانتخابات المركزية.

google-site-verification=DJEuzey_RbsNz66VcwLuoL_mjdHWrCK8LLP4fg_HSGk