وقفة تضامنية مع الأسير المضرب عن الطعام "الهريمي"

حجم الخط
thumb.jpg
بيت لحم - وكالة سند للأنباء

نظم نادي الأسير الفلسطيني بالتعاون مع جمعية الأسرى المحررين، وقفة تضامنية إسناداً للأسير المضرب عن الطعام في سجون الاحتلال عياد الهريمي من مدينة بيت لحم.

وشارك عشرات المواطنين في الوقفة أمام منزل الأسير في شارع الصف وسط مدينة بيت لحم، ورفعوا خلالها صورًا للأسير عياد ويافطات تدعو إلى الافراج عنه.

وقال رئيس نادي الأسير الفلسطيني عبد الله الزغاري، إن هذه الوقفة تأتي بهدف إطلاق صرخة مدوية للعالم الحر للتدخل من أجل الإفراج عن الأسير الهريمي، والضغط على حكومة الاحتلال لإيقاف سياسة الاعتقال الإداري.

وأشار الزغاري إلى أن الأسير الهريمي أعيد اعتقاله قبل أسبوع بعد الإفراج عنه قبل شهر، وأنه أمضي تسعة أعوام رهن الاعتقال الإداري في سجون الاحتلال.

بدوره، قال مدير جمعية الأسرى والمحررين محمد حميدة، نريد أن نوجه رسالة للأسير الهريمي أنه ليس لوحده، ونحن نقف إلى جانبه وسنستمر بإقامة الفعاليات المساندة له ولكافة الأسرى حتى ينالوا حريتهم.