عائلة الأسير المضرب خضر عدنان تُنظم وقفة تضامنية معه

حجم الخط
خضر عدنان.jpeg
رام الله - وكالة سند للأنباء

نظمت عائلة القيادي في الجهاد الإسلامي الأسير خضر عدنان، اليوم الاثنين، وقفة تضامنية معه، تزامنًا مع استمراره في إضرابه عن الطعام لليوم 16 على التوالي.

وجرت الوقفة أمام سجن عوفر، غرب مدينة رام الله، بالتزامن انعقاد جلسة للمحكمة العسكرية الإسرائيلية للنظر في تثبيت اعتقاله الإداري.

وقالت زوجته رندة موسى، إن سلطات الاحتلال تعمدت إجراء تنقلات لزوجها بين السجون "بهدف استنزاف طاقاته في الأيام الأولى للإضراب".

وأضافت "موسى" في كلمة خلالها خلال الوقفة أنه "لا تتوفر أي معلومات عن وضعه الصحي، لكنه يتمتع بمعنويات عالية".

وأرجأت محكمة الاحتلال "البت في قرار تثبيت الاعتقال الإداريّ للأسير "عدنان" حتى 20 يونيو/حزيران الجاري، بحسب ما أورده نادي الأسير.

واعتقل الاحتلال خضر عدنان (52 عامًا)، في 30 مايو/أيار الماضي وأعلن على الفور الإضراب المفتوح عن الطعام.

وسبق أن خاض الأسير "عدنان" إضرابا عن الطعام استمر 66 يوما عام 2012، وتمكن فيه من انتزاع قرار بالإفراج عنه، كما خاض إضرابين عن الطعام عام 2015 لمدة 52 يوما، وعام 2018 لمدة 59 يوما، احتجاجا على اعتقاله الإداري.

ويخوض إلى جانب الأسير "عدنان" خمسة أسرى إضرابا مفتوحا عن الطعام لفتراتٍ متفاوتة احتجاجا على اعتقالهم التعسفي.