معاريف: التصعيد مع حماس أضر بقطاع السياحة

حجم الخط
رام الله - وكالة سند للأنباء

بدأت السياحة الوافدة إلى دولة الاحتلال الإسرائيلي بالتعافي من أزمة كورونا، في حين نمت السياحة الخارجية إلى إسرائيل بمعدل حاد، وفق صحيفة "معاريف" الإسرائيلية.

وبحسب بيانات مركز الإحصاء الإسرائيلي، ارتفع متوسط ​​العدد الشهري للسائحين الوافدين بين مارس ومايو إلى 19.3 ألف سائح مقارنة بـ 8.9 ألف سائح في الأشهر الثلاثة السابقة.

وأوضح أن السياحة الوافدة في شهر مايو شهدت 21.9 ألف سائح مقارنة بـ 30.6 ألف آخرين في الشهر السابق.

وأشار إلى أن الانخفاض يرجع إلى تأثير عملية "حارس الجدار" (المسمى الإسرائيلي للعدوان الأخير على قطاع غزة) خلال التصعيد بين حماس وإسرائيل الذي استمر 11 يوما، وأضر باستعداد السياح لزيارة دولة الاحتلال.

ولفت النظر إلى أن عدد الإسرائيليين الذين سافروا إلى الخارج في مايو بلغ 156.2 ألفًا مقارنة بـ 8.6 ألف في الشهر المقابل من العام الماضي.

google-site-verification=DJEuzey_RbsNz66VcwLuoL_mjdHWrCK8LLP4fg_HSGk