بالصور صياد يمكث في فم حوت لـ 40 ثانية ثم ينجو بأعجوبة

حجم الخط
حوت.jpg
واشنطن - وكالات

نجا صياد في ولاية ماساتشوستس الأميركية من موت محتم أمس الجمعة، بعدما ابتلعه حوت لفترة وجيزة، ثم قذفه حيًا في المحيط.

الصيّاد هو مايكل باكارد المتحدر من بروفينستاون على مسافة حوالي مائتي كيلومتر شرق بوسطن، كتب ما حدث معه وسط تفاعل كبير من صحف ووسائل إعلام محلية.

وفي تفاصيل ما حدث كان "باكارد" يغطس على عمق حوالي 13 مترا ليصطاد جراد البحر، عندما شعر فجأة بضربة قوية ثم أصبح كل "شيء أسود".

وقال: "حينها حاول حوت أحدب التهامي، وبقيت في شدقه المغلق مدة 30 إلى 40 ثانية، قبل أن يصعد إلى السطح ويقذفني".

وظن الصياد في البداية أنه تعرض لهجوم من سمكة قرش، لكن فيما بقي قادرا على التنفس بفضل جهاز الغطس، لم يكن يشعر بأي ألم ناجم عن عضة قرش، يُتابع: "عندها أدركت ما يحصل وقلت يا إلهي، أنا في شدق حوت".

لصياد مايكل باكارد.jpg
 

وفي اللحظة التي شعر الصياد بها أنه سيموت، فكّر بأطفاله وزوجته فهو اعتقد أنه الخروج من شدق الحوت أمر مستحيل، لكنّ فجأة، عاد الحوت إلى السطح وبدأ تحريك رأسه وقذفه في الهواء وهبط في المياه.

ويُعلق عن شعور النجاة: "كنت طليقا وأطفو ببساطة، لم أكن أصدق أنني خرجت سالما، وها أنا هنا أروي ما حصل معي".

ويُشير إلى إصابة جسده بالكدمات، لكن دون كسر في أي من عظامه، موجهًا شكره لفرق الإغاثة في بروفينستاون لعنايتهم ومساعدتهم، بعد إدخاله المستشفى لفترة وجيزة.

حوت.jpg


 

google-site-verification=DJEuzey_RbsNz66VcwLuoL_mjdHWrCK8LLP4fg_HSGk