تقوم على مبدأ "الاقتصاد مقابل الهدوء"

"بينت" و"غانتس" يوافقان على خطة لبيد بشأن غزة

حجم الخط
القدس-وكالة سند للأنباء

 وافق رئيس الوزراء نفتالي بينيت ووزير الجيش بيني غانتس غانتس يوافقان على مبدأ خطة لبيد التي تقوم على مبدأ "الاقتصاد مقابل الهدوء" في غزة.

وأضاف "لابيد" في مؤتمر جامعة هرتسليا بأن الهدف من هذه الخطوة خلق الاستقرار بين غزة وإسرائيل. 

وأكد أن "المقترح ليس مقترح مفاوضات مع حركة حماس؛ لأن إسرائيل لا تمنح جوائز لمنظمة إرهابية وتضعف السلطة التي تعمل معنا بانتظام"، على حد تعبيره.

وأشار إلى أن المرحلة الأولى من الخطة تقوم على إعادة الإعمار الإنساني لغزة مقابل مكافحة تعاظم قوة حماس، فيما ستتولى السلطة الفلسطينية الإدارة الاقتصادية والمدنية لقطاع غزة.