خاص خطوات لمواجهة اتفاقية الإطار بين "أنروا" وأمريكا

حجم الخط
94tFP.jpeg
نابلس-وكالة سند للأنباء

أعلنت قوى وفصائل وفعاليات في شمال الضفة الغربية، اليوم الاثنين، عن البدء بخطوات لمواجهة اتفاقية الإطار التي وقعت بين وكالة الغوث ووزارة الخارجية الأمريكية.

جاء ذلك خلال اجتماع ضم لجنة التنسيق الفصائلي بمحافظة نابلس والمخيمات في الشمال، لبحث فعاليات مواجهة تلك الاتفاقية وشطب حق اللاجئين الفلسطينيين.

وقال منسق اللجنة الوطنية لعودة اللاجئين عماد اشتيوي، إنه تقرر المباشرة بسلسلة فعاليات مناهضة لاتفاق الإطار بين وكالة الغوث والإدارة الأمريكية.

وأكد في تصريح لـ"وكالة سند" على ضرورة وجود وكالة الغوث واستمرار عملها ورفض قرار الإطار، معتبراً ذلك ضربة للقضية الفلسطينية.

 وأضاف "اشتيوي" أن المجتمعين شددوا على ضرورة تحميل المجتمع الدولي مسؤولياته، كون المؤسسة الدولية وجدت من أجل ضمان حق اللاجئين ورعايتهم.

وكشف عن سلسلة خطوات منها تشكيل لجان على مستوى المحافظات والتحضير لفعالية مركزية وأخرى فرعية، إلى جانب حملات إعلامية منظمة ضد "الاتفاقية".

 ويتضمن الاتفاق وقّع في، 16 يوليو/تموز الماضي، شروطًا أمريكيةً بمنع تقديم المساعدات لمن يعمل في المجال العسكري، كما يفرض قيودًا على العاملين في "أونروا" من التعبير عن رأيهم إزاء الاحتلال الإسرائيلي.