لمنعه لم شمل العائلات الفلسطينية..

قلق أممي بشأن قانون "المواطنة" الإسرائيلي

حجم الخط
لم الشمل
نيويورك- وكالات

أعرب الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيريش، اليوم الأربعاء، عن قلقه إزاء مصادقة "الكنيست" الإسرائيلي، الأسبوع الماضي على تمديد قانون "المواطنة" الذي يمنع لمّ شمل العائلات الفلسطينية.

وقال نائب المتحدث باسم الأمين العام للأمم المتحدة فرحان حق، في مؤتمر صحفي بالمقر الدائم للمنظمة الدولية في نيويورك، إن "غوتيريش "يتابع هذه القضية التي طال أمدها وهو قلقٌ إزاء تأصير ذلك على لم شمل العائلات الفلسطينية.

وأردف "حق"، أن "غوتيريش" طالب إسرائيل بضرورة ضمان احترام تشريعاتها المحلية لمبادئ المساواة وعدم التمييز، والقانون الدولي لحقوق الإنسان، داعياً إلى "تسهيل لم شمل الأسرة لجميع المواطنين والمقيمين الدائمين في إسرائيل".

وفي 10 مارس/ آذار الجاري، صادق الكنيست الإسرائيلي بالقراءتين الثانية والثالثة، على تمديد ما يسمى "قانون المواطنة" الذي يمنع لمّ شمل العائلات الفلسطينية.

وفي 31 تموز/ يوليو 2003، سنّ "الكنيست" قانون مايسمى "المواطنة والدخول إلى إسرائيل" كأمر مؤقت، ومنذ ذلك الحين يمدد سنويا، وفشل في محاولة تمديد تفعيل القانون في المرة الأخيرة في تموز/ يوليو 2021.

وتأجل التصويت على القانون عدة مرات خلال ولاية الحكومة الحالية، بعد انتهاء سريانه منتصف العام الماضي، لكن "الكنيست" صادق على القانون بالقراءة الأولى في 7 شباط/ فبراير الماضي.