الساعة 00:00 م
الإثنين 06 فبراير 2023
22° القدس
21° رام الله
21° الخليل
25° غزة
4.11 جنيه إسترليني
4.82 دينار أردني
0.11 جنيه مصري
3.7 يورو
3.42 دولار أمريكي
4

الأكثر رواجا Trending

هداية حسنين.. الغزية الأولى الفائزة ضمن "أفضل 10 متناظرين" على مستوى آسيا

الشيخ عكرمة صبري: التحريض الإسرائيلي لن يوقف دفاعنا عن الأقصى

خاص "ناصر الدين": التراجع عن "ذبح القرابين" لا يعني شيئا والمقاومة تراقب التطورات

حجم الخط
عضو المكتب السياسي لحركة
رام الله - وكالة سند للأنباء

قال عضو المكتب السياسي لحركة "حماس" هارون ناصر الدين، إن إعلان الاحتلال التراجع عن السماح للمستوطنين بذبح القرابين في المسجد الأقصى لا يعني شيئا، في ظل استمرار الاعتداءات.

وأكد، في تصريحات خاصة لـ"وكالة سند للأنباء"، أن المقاومة تراقب تطورات الميدان، مبيناً أن الشعب الفلسطيني تعود على مراوغات الاحتلال. 

 ويرى مسؤول مكتب شؤون القدس في "حماس"، أن "الاحتلال الإسرائيلي يلعب بالنار إذا ما نفذ مخطط ذبح القرابين في المسجد الأقصى المبارك".

وشدد "ناصر الدين" أن الاحتلال مسؤول عن أي استفزاز يقوم به مستوطنوه في "الأقصى"، وقال إن   "المسجد الأقصى خط أحمر لن يقبل شعبنا ومقاومته وفي مقدمتها كتائب القسام المساس به بأي شكل من الأشكال".

وشدد على أهمية الوحدة ورص الصفوف في سبيل حماية القدس والمقدسات، داعيا أبناء الشعب الفلسطيني للنفير للرباط والاعتكاف في المسجد الأقصى طوال شهر رمضان الكريم.

 ونبه إلى أن محاولات تدنيس المستوطنين للأقصى بذبح القرابين قد تمتد لأسبوع، بداية من بعد غد الجمعة.

وأوضح أن ذبح المستوطنين للقرابين اقترب خلال السنوات الأخيرة شيئا فشيئا من المستوطنات إلى نقاط قريبة من الأقصى، وصولاً هذا العام إلى التخطيط لتنفيذه داخله، ضمن مساعي الاحتلال لفرض السيطرة عليه.

وقال القيادي في "حماس"، إن حركته تعمل في كل الاتجاهات لحفظ وحماية الأقصى من أي تدنيس، وقد عقدت اجتماعات داخلية وأخرى مع القوى والفصائل في هذا الإطار، ووجهت رسائل للاحتلال ولأطراف إقليمية ودولية تحمل الاحتلال مسؤولية أي تجاوز في "الأقصى".

وفي وقت سابق من اليوم الأربعاء، حذّرت حركة "حماس" قادة الاحتلال الإسرائيلي من تنفيذ مخطط "ذبح القرابين" فيما يُسمّى عيد الفصح، وممارسة طقوسهم الاستفزازية في باحات المسجد الأقصى المبارك، محملة الاحتلال مسؤولية التداعيات كافّة.

ورأت "حماس"، في تصريح لها، أنَّ ذلك يمثّل تصعيداً خطيراً يتجاوز كل الخطوط الحمراء، واعتداء مباشر على عقيدة ومشاعر الشعب الفلسطيني والأمَّة في هذا الشهر الفضيل.

وشددت "الحركة"، أن الشعب الفلسطيني لن يسمح بتنفيذ هذا المخطط الإجرامي، وسيتصدون له بكلّ قوّة وبسالة لإحباطه ومنعه.