الجزيرة: اغتيال "أبو عاقلة" جريمة مُفجعة تمت بشكلٍ متعمّد

حجم الخط
شيرين أبو عاقلة مراسلة قناة الجزيرة
الدوحة - وكالة سند للأنباء

قالت شبكة الجزيرة الإعلامية اليوم الأربعاء، إنه "في جريمة قتل مفجعة تخرق القوانين والأعراف الدولية أقدمت قوات الاحتلال الإسرائيلي وبدم بارد على اغتيال مراسلتنا شيرين أبو عاقلة"، محملةً الحكومة الإسرائيلية مسؤولية ذلك.

وفي بيان لها تعقيبًا على استشهاد الصحفية "شيرين" أدانت الجزيرة "الجريمة البشعة التي يراد من خلالها منع الإعلام من أداء رسالته"، مطالبةً المجتمع الدولي بإدانة ومحاسبة قوات الاحتلال لتعمدها استهداف وقتل "أبوعاقلة" عمداً.

وتقدمت الجزيرة بخالص العزاء لعائلة الشهيدة "شيرين" في فلسطين، ولـ "أسرتها الكبيرة الممتدة في أصقاع العالم"، متعهدةً بملاحقة الجناة قانونيًا مهما حاولوا التستر على جريمتهم وتقديمهم للعدالة.

واستشهدت صباح اليوم الصحفية شيرين أبو عاقلة بعد إصابتها برصاص الاحتلال الإسرائيلي أثناء تغطيتها أحداثًا ميدانية بمدينة جنين شمال الضفة الغربية، كما أصيب الصحفي علي السمودي برصاصة من النوع الحي في الظهر ووضعه مستقر.

وأثار استشهاد "أبو عاقلة" ردود فعل فلسطينية غاضبة، حيث أدانت الرئاسة الفلسطينية إلى جانب فصائل وقوى، ما وصفته بـ "جريمة الاغتيال البشعة"، مؤكدين أن استهداف الصحفيين هو "جزء من سياسة الاحتلال التي تهدف لطمس الحقيقة وارتكاب الجرائم بصمت.

والصحفية "أبو عاقلة" من مواليد القدس، وقد حصلت على درجة البكالوريوس في الصحافة من جامعة اليرموك الأردنية، وبعد تخرجها عملت في وكالة "أونروا"، وإذاعة صوت فلسطين، وقناة عمان الفضائية، ثم مؤسسة مفتاح، وإذاعة مونت كارلو، ومنذ عام 1997، بدأت العمل مع قناة الجزيرة الفضائية، والتحقت في 2019، بدبلوم الإعلام الرقمي في جامعة بيرزيت.