بينهم 4 أطفال ورضيع

محدث 64 مصابا بمواجهات رافقت اقتحام المستوطنين لـ "قبر يوسف"

حجم الخط
أرشيفية.jpg
نابلس-وكالة سند للأنباء

أصيب 64 مواطنًا فلسطينيًا، بينهم أطفال، بجراح وحالات اختناق، إثر مواجهات اندلعت مع قوات الاحتلال الإسرائيلي، الليلة الماضية، خلال تأمين اقتحام مستوطنين لمنطقة قبر يوسف شرقي مدينة نابلس، شمال الضفة الغربية.

وأعلنت جمعية الهلال الأحمر الفلسطيني، أن طواقمها تعاملت مع إصابة بالرصاص الحي، 16 بالرصاص المغلف بالمطاط، و40 حالة ااختناق بالغاز المسيل للدموع، و5 إصابات بالحروق من قنابل الغاز، إضافة إلى إصابتين وصفتهما بـ "الأخرى"؛ وعادة ما تكون جراء الوقوع أو الضرب.

وأفادت أن من بين المصابين بالاختناق جراء استنشاقهم الغاز المدمع 4 أطفال ورضيع، نقلوا إلى مستشفى رفيديا لتلقي العلاج.

وذكرت مصادر محلية، أن مواجهات دارت بين عشرات الشبان وقوات الاحتلال، أطلق خلالها مقاومون النار تجاهها بعيد استهدافها بعبوة متفجرة خلال اقتحامها "بلاطة البلد" شرق نابلس، في محاولة لتأمين اقتحام المستوطنين للمنطقة.

كانت انطلقت في نابلس مساء الأربعاء دعوات للتصدي لاقتحام المستوطنين وقوات الاحتلال لمنطقة قبر يوسف.

 ودعت "كتيبة نابلس" ونشطاء في المدينة، أبناء المدينة إلى "التصدي للاحتلال ومستوطنيه، بكل ما يملكون من وسائل وتجهيزات للدفاع عن أرضهم وثأرا لدماء الشهداء".

ومنذ ساعات المساء، تواجدت أن جرافة عسكرية إسرائيلية على حاجز بيت فوريك شرق نابلس استعدادًا لاقتحام المنطقة.

 في المقابل أشعل الشبان الإطارات المطاطية في شارع القدس شرق نابلس استعدادًا للتصدي للاقتحام.

ونهاية الشهر الماضي استشهد الفتى غيث رفيق يامين (16 عاما)، متأثرا بجروح حرجة أصيب بها برصاص الاحتلال الحي في رأسه، خلال مواجهات بمنطقة قبر يوسف.