الأولى على الوطن..

الطالبة مروة عيسى تتفوق بنجاح باهر غير متوقع

حجم الخط
مروى 3.jpg
إيمان شبير – وكالة سند للأنباء

"معدل فوق التوقعات"، بهذه الكلمات اختصرت الطالبة الفلسطينية مروة محمد عيسى من مدينة رفح جنوب قطاع غزة، فرحتها بنتيجة الثانوية العامة، حيث حصلت على المرتبة الأولى على الوطن في الفرع العلمي بمعدل 99.7%.

طريق النجاح لم يكن سهلًا في حياة المتفوقين ومفروشًا بالورود، بل يحتاج إلى تعبٍ وبذلٍ لإدراكه، وحينما يذوق طعم النجاح تهون عليه كل لحظةِ تعب، كما تقول "مروة" لـ "وكالة سند للأنباء".

وتُردف "مروة": "أشعر بسعادةٍ غير عادية، فمعدلي كان فوق المتوقع، وأنا راضية بشكلٍ كبير"، موضحةً أنها خصصت برنامجًا، لتسهيل عملية الدراسة خلال عامٍ كامل.

وتلفت إلى العلاقة القوية التي كانت تربطها بالله -عز وجل- والصلاة على أوقاتها، موضحةً أن ذلك ساهم في مباركة وقتها ودراستها، مردفةً أن "كل كلمة تقوم بحفظها تستودعها لله، موقنةً أن الودائع في حفظ الله لا تضيع، وجهدها لم يضيع".

وتطمح "مروة" بدراسة "الطب" تحقيقًا لهدفها أولًا وتحقيق ما يتمناه والديها في ذلك، مؤكدةً أن جهدها في فترةِ الدراسة كان كبيرًا ومضاعفًا.

مروى.jpg
 

وتختم حديثها الشغوف، أهدي هذه الفرحة الكبيرة والمميزة لنفسي أولًا التي انتصرت على كل صعب، ولعائلتي التي صبرت عليَّ طيلة فترة الاختبارات وما قبلها.

وبالانتقال إلى والدة "مروة"، تعبر عن فرحتها التي لا تصفها مفردات بالقول: "فرحتي كبيرة، وبنتي رفعت راسنا كلنا في المنطقة وكل فلسطين".

وتزيد، أن البيت كان مهيئًا من الناحية النفسية والمادية لـ "مروة"، وكان عامرًا بالهدوء حتى لا يتسبب أي ضغط عليها من المحيط، مشيدةً بعزيمة ابنتها وإصرارها على تحقيق حلمها وتفوقها.

ووفق وزارة التربية والتعليم العالي، فقد بلغ عدد المتقدمين لامتحان الثانوية العامة هذا العام في كافة الفروع 85 ألفًا و و302 مشتركاً، وكان عدد الناجحين منهم 58 ألفًا و107، بنسبة بلغت 68.12%.

مروى 2.jpg