"تعبئة بوتين" تُشعل أسعار النفط

حجم الخط
مصفاة بترول.webp
رام الله - وكالة سند للأنباء

قفزت أسعار النفط بأكثر من 2%، اليوم الأربعاء، بعد أن أعلن الرئيس الروسي فلاديمير بوتن تعبئة جزئية للجيش بما يشكل تصعيدًا للحرب في أوكرانيا، مما أثار مخاوف من حدوث المزيد من النقص في إمدادات النفط والغاز.

وارتفعت العقود الآجلة لخام برنت 2.66 دولار أو 2.9% إلى 93.28 دولارًا للبرميل عند الساعة الـ 10:38 صباحًا، بعد أن تراجعت 1.38 دولار في اليوم السابق.

وزادت العقود الآجلة لخام غرب تكساس الوسيط الأميركي 2.42 دولار أو 2.88% مسجلة 86.35 دولارًا للبرميل.

وأعلن الرئيس الروسي، الأربعاء، التعبئة العامة العسكرية جزئيا في روسيا، على أن تبدأ اعتبارا من اليوم، وذلك على خلفية الحرب في أوكرانيا، حيث مني الجيش الروسي أخيرا بخسائر كبيرة.

وأضاف في خطاب موجه للشعب الروسي: "نواجه اليوم القوات الأوكرانية والماكينة الكبرى للناتو، وبالتالي يجب أخذ القرار لحماية أرضنا ووطننا وسادتنا".

وتعرضت أسعار النفط لضغوط خلال الأسابيع الماضي، بسبب قوة الدولار وتوقع المستثمرين بقيام البنوك المركزية حول العالم برفع أسعار الفائدة لكبح التضخم.

ومن المرجح أن يرفع الاحتياطي الفيدرالي أسعار الفائدة بمقدار 75 نقطة أساس أخرى لكبح التضخم.

وتلقي هذه التوقعات بثقلها على الأسهم التي غالبا ما تتحرك جنبا إلى جنب مع أسعار النفط. كما ستعقد بنوك مركزية أخرى اجتماعات هذا الأسبوع ومنها بنك إنجلترا.

ويتجه خاما برنت وغرب تكساس الوسيط لتسجيل أسوأ تراجع ربع سنوي بالنسبة المئوية منذ بداية وباء فيروس كورونا بواقع 15 بالمئة، و13 بالمئة على التوالي.

وكان خام برنت قد سجل نحو 139 دولارا للبرميل في مارس، وهو أعلى مستوى منذ 2008.

وأظهرت وثيقة من تحالف "أوبك+" أن المجموعة لم تحقق الأهداف الخاصة بإنتاج النفط في أغسطس، بعجز مقداره 3.583 مليون برميل يوميا يمثل نحو 3.5% من الطلب العالمي على النفط.