الساعة 00:00 م
الخميس 22 فبراير 2024
22° القدس
21° رام الله
21° الخليل
25° غزة
4.65 جنيه إسترليني
5.19 دينار أردني
0.12 جنيه مصري
3.98 يورو
3.68 دولار أمريكي
4

الأكثر رواجا Trending

ارتـكـبـت 19 مـجـزرة جـديـدة..

بالفيديو والصور "غـزة تـحـت الـقـصـف".. "إسرائيل" تُـواصل حرب الإبـادة الـجـمـاعيـة في قطاع غزة

حجم الخط
photo_2024-02-12_14-14-53.jpg
غزة - وكالة سند للأنباء

تواصل قوات الاحتلال "الإسرائيلي" حرب الإبادة الجماعية في قطاع غزة، لليوم الـ 129 على التوالي، تزامنًا مع قصف جوي ومدفعي مُكثف مستهدفًا المربعات السكنية والمنازل الشقق المأهولة بالمدنيين والنازحين.

وركزت قوات الاحتلال، الليلة الماضية وفجر اليوم الإثنين، القصف والعدوان النازي على مخيم الشابورة في مدينة رفح، واستهدفت قرابة الـ 14 منزلًا في المخيم المزدحم بالسكان ما أدى لارتقاء قرابة الـ 100 شهيد؛ غالبيتهم أطفال ونساء.

وفجر اليوم، أفاد مراسل "وكالة سند للأنباء"، بأن طائرات الاحتلال شنت عشرات الغارات المكثفة على أرجاء متفرقة من رفح، ودمرت العديد من المنازل على رؤوس ساكنيها، لتقترف مجزرة مروعة راح ضحيتها المئات من الشهداء والجرحى.

وأكد مراسلنا أن طائرات الاحتلال قصفت مسجدي الهدى والرحمة و14 منزلا في رفح إلى جانب 3 استهدافات على الحدود مع مصر.

وأوضح عدم وجود أي توغل بري، "ولكن ما حدث قصف إسرائيلي جوي ومدفعي عنيف واستهدافات مكثفة استمرت من الساعة الـ 01:30 بعد منتصف الليل على مدار ساعتين على الأقل وركزت على مخيم الشابورة".

67 شهيدا بمجزرة رفح وانتشال الضحايا مستمر..

وعن مجزرة رفح، أوضح المتحدث باسم وزارة الصحة في غزة، الدكتور أشرف القدرة، أن 67 شهيدا نقلوا للمستشفيات بعد مجزرة الاحتلال في مدينة رفح، وإن عملية انتشال الضحايا ما زالت مستمرة.

وقال القدرة في تصريحات صحفية، إن الطواقم الطبية والدفاع المدني يحاولون انتشال من تبقى من الشهداء من تحت الركام في رفح.

وأكد أن الواقع الطبي والإنساني في رفح كارثي للغاية، وأن أعداد ضحايا القصف على رفح الليلة أكبر من طاقة المستشفيات.

وصرح بأن الأطباء يفترشون الأرض لعلاج الجرحى بسبب ضعف البنية التحتية الصحية، وإن القصف الإسرائيلي استهدف منازل ومساجد، مما تسبب في ارتفاع أعداد الضحايا.

من جانبه، صرح مدير مستشفى الكويت في رفح، صهيب الهمص، بأن "الاحتلال الإسرائيلي استخدم في غاراته على رفح صواريخ حارقة ومحرمة دوليا، وهناك إصابات بتر للأطراف وتهتك في الدماغ وحروق".

وأعلن المكتب الإعلامي الحكومي في قطاع غزة أن المجزرة المروعة التي ارتكبها جيش الاحتلال خلال 6 ساعات تقريباً من فجر اليوم بمحافظة رفح، راح ضحيتها أكثر من 100 شهيد، كلهم من المدنيين والأطفال والنساء، وصل منهم قرابة 80 شهيداً منهم إلى المستشفيات.

وأكد "الإعلامي الحكومي"، في بيان أصدره، أنه كان لدى الاحتلال النية المبيتة لارتكاب هذه المجزرة المروعة، فبالإضافة إلى قتل 100 شهيد، قام بقصف وتدمير واستهداف 24 منزلاً مدنياً آمناً وعدة مساجد ومؤسسات في منطقة مكتظة بالسكان والمدنيين والأطفال والنساء.

وحذر برنامج الأغذية العالمي "فاو" من أن سكان قطاع غزة يعانون مستويات غير مسبوقة من ظروف تحاكي المجاعة مع استمرار الحرب.

وجاء هذا التطور، بعد ساعات من اتصال الرئيس الأمريكي جو بايدن مع رئيس حكومة الاحتلال بنيامين نتنياهو، فهم منه بأنه أعطى ضوء أخضر لشن عملية عسكرية على مدينة رفح التي تشهد ازدحامًا وكثافة سكانية غير مسبوقة بأعداد النازحين، وسط تحذيرات من جهات متعددة، محلية ودولية، من وقوع حمام دم.

19 مجزرة و164 شهيدًا..

وفي السياق، أفادت وزارة الصحة الفلسطينية، بأن قوات الاحتلال "الإسرائيلي" ارتكبت خلال الـ 24 ساعة الماضية 19 مجزرة جديدة ضد العائلات في قطاع غزة، "راح ضحيتها 164 شهيدًا و200 جريح".

وقالت وزارة الصحة في التقرير اليومي لعدد الشهداء والجرحى جراء العدوان الإسرائيلي المستمر لليوم الـ 129 على قطاع غزة، إن عدد الشهداء ارتفع إلى 28 ألفًا و340، إلى جانب 67 ألفًا و984 جريحًا بإصابات متفاوتة منذ الـ 7 من أكتوبر 2023 الماضي.

ونوهت "الصحة": "لا زال عدد من الضحايا تحت الركام وفي الطرقات يمنع الاحتلال وصول طواقم الإسعاف والدفاع المدني الوصول إليهم".

ومساء اليوم الاثنين، استهدف قصف مدفعي إسرائيلي مناطق شرقي رفح جنوب قطاع غزة، فيما قصفت طائرات الاحتلال منزلين في مخيم النصيرات ومخيم المغازي وسط القطاع.

واستشهد طفل وأصيب عدد من المواطنين جراء قصف إسرائيلي استهدف تجمعًا للمواطنين بحي البرازيل في رفح.

وأطلق طيران الاحتلال المروحي النار على منازل المواطنين شرق بلدة عبسان الكبيرة شرق خانيونس بالتزامن مع قصف مدفعي مكثف، ووصل جثمان الشهيد محمود إبراهيم أبو طعيمة، من سكان عبسان الكبيرة، إلى مستشفى الأوروبي بمدينة خانيونس.

وأفاد سكان محليون بأن جرافات الاحتلال دمرت الطرقات والبنى التحتية وجرفت عددًا من المنازل في مخيم خانيونس.

وقصفت طائرات الاحتلال الحربية أبراج المقوسي شمال غرب مدينة غزة، وأطلقت قوات الاحتلال قنابل دخانية في مناطق جنوب حي الزيتون بغزة، وسط تحليق مكثف لطائرات الاستطلاع.

كما قصفت مدفعية الاحتلال بشكل متواصل المناطق الشرقية في المحافظة الوسطى.

وبعد ظهر اليوم، أفاد مراسلنا، باستشهاد الطفل محمود علاء عوض العصار (16 عاماً)، وشقيقته أسماء علاء عوض العصار (21 عاماً)، جراء إطلاق النار تجاههما من قبل طائرة كواد كابتر شمال غرب مدينة رفح.

وأفادت مصادر محلية بارتقاء شهيد برصاص قوات الاحتلال قرب مجمع ناصر الطبي بخانيونس.

ونقل عن مصادر محلية قولها إن مواطنين مدنيين استشهدا في قصف "إسرائيلي" استهدف مواطنين عند ساحل مدينة الزهراء وسط قطاع غزّة.

وقال مراسل "وكالة سند للأنباء"، إن عددًا من المواطنين أصيبوا بجراح متفاوتة، إثر استهداف قوات الاحتلال تجمعا للمواطنين أثناء انتظارهم دخول أي مساعدات عند دوار الكويت بحي الزيتون جنوب شرق غزة.

وقصفت طائرات الاحتلال الحربية المناطق الشرقية لمدينة خان يونس، جنوبي قطاع غزة. بينما اندلع حريق داخل مدرسة في خانيونس، بعد استهدافها بقنابل دخانية من جيش الاحتلال.

وأجبرت قوات الاحتلال، اليوم الإثنين، النازحين في مدرسة "سهام" بخان يونس على الخروج منها، قبل أن تشرع بإطلاق قذائف على المدرسة، تزامنًا مع محاولات لاقتحام المدرسة القريبة من مجمع ناصر الطبي.

وكانت وزارة الصحة في غزة، قد أفادت في تصريح صحفي للناطق باسم الدكتور أشرف القدرة، بأن قناصة قوات الاحتلال قتلت 7 مواطنين مدنيين وأصابت 14 من الطواقم والنازحين داخل ساحات مجمع ناصر الطبي.

من ناحيته، صرح جهاز الدفاع المدني بأن طواقمه تمكنت من إخماد عدة حرائق وانتشال عدد من الشهداء معظمهم من الأطفال والنساء وإسعاف عدد من الجرحى جراء الغارات العنيفة التي شنتها طائرات الاحتلال الإسرائيلي الليلة على عدد من المساجد والمنازل في أماكن متفرقة من محافظة رفح.

وفي وقت سابق اليوم، أُعلن عن استشهاد الزميلة الصحفية آلاء الهمص، متأثرة بجراحها التي أصيبت بها في قصف منزل عائلتها في حي الجنينة شرقي مدينة رفح قبل أيام.

وصباح اليوم، ذكرت مصادر محلية أن الزميل الصحفي محمد شنيورة قد استشهد في قصف سابق لطائرات الاحتلال الحربية على منزل في تل الهوى غربي مدينة غزة.

وأفاد المكتب الإعلامي الحكومي في قطاع غزة، باستشهاد الصحفية أنغام أحمد عدوان، والتي كانت تعمل مع "قناة فبراير" الليبية، بعد قصف طيران الاحتلال لمنزل عائلتها.

وفي الساعات الأولى من فجر اليوم، ارتقى 15 شهيدًا جراء قصف الاحتلال منازل المواطنين في منطقة البروك وشارع البركة بمدينة دير البلح وسط قطاع غزة.

وشنّ طيران الاحتلال الحربي عدة غارات على مناطق جنوب مدينة خان يونس. وأفاد مراسل "وكالة سند للأنباء" بأن طائرات الاحتلال الحربية تشن أحزمة نارية متواصلة بشكل مستمر على جميع مناطق رفح وخان يونس.

وقال مراسل "وكالة سند للأنباء" إن مدفعية الاحتلال الإسرائيلي قصفت الليلة الماضية، بشكل مكثف وعنيف ومستمر، المناطق الجنوبية لمدينة خانيونس، تزامنًا مع غارات جوية في تلك المنطقة.

وصباح اليوم، أطلقت زوارق حربية إسرائيلية قذائفها صوب ساحل بحر الشيخ عجلين غرب مدينة غزة، بينما فتحت نيران رشاشاتها تجاه شاطئ بحر غزة.

واستهدفت مدفعية الاحتلال أراضي أبو حجير شمال مخيم البريج وسط القطاع.