عريضة أمريكية تُطالب "بومبيو" بالتراجع عن "شرعنة الاستيطان"

حجم الخط
الكونغرس الأمريكي.jpg
واشنطن - وكالات

وقع أكثر من 135 عضوا من أعضاء الكونغرس الأميركي عريضة طالبوا فيها وزير الخارجية مايك بومبيو بالتراجع عن قراره اعتبار المستوطنات في الضفة الغربية أمرا لا يتعارض مع القانون الدولي.

وبدأ اعضاء الكونغرس الذين يتزايد عدد الموقعين منهم، التوقيع على العريضة اليوم الجمعة، ووصل عددهم حتى اللحظة إلى 135 عضوا.

وبين الأعضاء الموقعون على العريضة أن هذا القرار "يزعزع مصداقية الولايات المتحدة كوسيط نزيه بين إسرائيل والسلطة الوطنية الفلسطينية".

ووفقًا للأعضاء، فإن هذا القرار "يُلحق أضراراً بالغة بمستقبل السلام، ويعرّض أمن أميركا وإسرائيل والشعب الفلسطيني للخطر".

وأكدوا  أن قرار وزارة الخارجية الأخير هو انتهاك صارخ للمادة 49 من اتفاقية جنيف الرابعة، والتي تؤكد أنّه لا يجوز لدولة الاحتلال أن ترحل أو تنقل جزءاً من سكانها المدنيين إلى الأراضي التي تحتلها".

ودعا الأعضاء "بومبيو" للتراجع عن قراره، "نظرا لهذه الآثار الخطيرة، ندعوك بشدة للتراجع عن قرار الساسة هذا فوراً".

google-site-verification=DJEuzey_RbsNz66VcwLuoL_mjdHWrCK8LLP4fg_HSGk