تفاصيل أسرى فلسطين: 4 أحكام بالمؤبد خلال عام 2019

حجم الخط
thumb.jpg
رام الله - وكالة سند للأنباء

أفاد مركز "أسرى فلسطين" للدراسات الحقوقي، بأن سلطات الاحتلال أصدرت العام الماضي (2019) أربعة أحكام جديدة بالسجن المؤبد بحق معتقلين اتهمتهم بالمشاركة في عمليات أدت الى مقتل مستوطنين أو جنود.

وقال الناطق الإعلامي باسم المركز، رياض الأشقر، في بيان تلقته "وكالة سند للأنباء" اليوم الخميس، إن هذه الأحكام الجديدة رفعت عدد الأسرى المحكومين بالمؤبد في سجون الاحتلال حتى نهاية 2019 إلى 585 أسيرًا.

وأوضح الأشقر أن الاحتلال يُحدد الحكم المؤبد بالسجن لمدة 99 عامًا (مؤبد عسكري)، على كل من يثبت بأنه نفذ عملية قتل فيها مستوطن أو جندي إسرائيلي، وكذلك على المسؤولين عن توجيه العمليات.

وبيّن بأن الأسرى الـ 4 الذين صدرت بحقهم أحكام مؤبد، هم: عبد الحكيم عادل عاصي (20 عاماً)، من نابلس، اعتقل يوم 18 آذار/ مارس 2018، ووجهت له تهمه تنفيذ عملية طعن، أدت لمقتل مستوطن قرب مستوطنة "أرائيل".

وقد أصدرت المحكمة المركزية للاحتلال في اللد، حكماً بحقه بالسجن المؤبد إضافة لغرامة مالية كبيرة بقيمة 258 ألف شيكل كتعويض لعائلة المستوطن القتيل.

وأضاف أن الأسير إسلام محمد يوسف ناجي أبو حميد (34 عاماً) من مخيم الأمعري جنوبي رام الله، شقيق لـ 5 أسرى في سجون الاحتلال؛ 4 منهم محكومين بالسجن المؤبد، صدر بحقه حكمًا بالسجن المؤبد.

واعتقلت قوات الاحتلال أبو حميد بتاريخ 6 حزيران/ يونيو 2018، بعد محاصرة منزله، ووجهت له تهمة قتل جندي من وحدة (دوفدوفان) بإلقاء قطعة رخام كبيرة على رأسه خلال اقتحام مخيم الأمعري للاجئين.

ونوه المركز الحقوقي إلى أن محكمة "عوفر" العسكرية أصدرت بحق أبو حميد حكماً بالسجن المؤبد إضافة لغرامة مالية كبيرة بقيمة 258 ألف شيكل.

وهدمت سلطات الاحتلال منزل عائلة الأسير أبو حميد المكون من 4 طوابق بشكل كامل، وهي ليست المرة الأولى التي يهدم بها منزل عائلته، فقد هدم 3 مرات سابقاً.

والأسير فايز حامد (46 عامًا) من بلدة سلواد شرقي رام الله اعتقل بتاريخ 15 تموز/ يوليو 2015، ووجهت له سلطات الاحتلال تهمة المشاركة في عمليتي إطلاق نار أدت إحداهما لمقتل مستوطن وإصابة 3 آخرين قرب نابلس.

وأصدرت محكمة "عوفر" العسكرية بحقه حكماً بالسجن المؤبد إضافة لغرامة مالية كبيرة بقيمة 250 ألف شيكل.

وذكر "أسرى فلسطين"، أن الأسير الرابع هو الشاب خالد عودة أبو جودة (21 عاماً) من بلدة كسفيا بالنقب جنوب فلسطين المحتلة.

واعتقل أبو جودة يوم 1 كانون أول/ ديسمبر 2017، ووجهت له سلطات الاحتلال تهمة تنفيذ عملية طعن بمساعدة شقيقه زاهي في محطة للباصات بمنطقة "عراد" بالنقب أدت لمقتل جندي

وقد أصدرت المحكمة المركزية في مدينة بئر السبع المحتلة، بحقه حكماً بالسجن المؤبد بالإضافة لـ 20 عامًا، وغرامة مالية باهظة، بقيمة 258 ألف شيكل لتعويض عائلة الجندي.

وجرى إدانة شقيقه بمحاولة القتل ولم تصدر المحكمة قرارًا بشأنه.

وشدد رياض الأشقر، على أن تلك الأحكام "عنصرية". منوهًا إلى أنها "لا تطبق على المعتقلين اليهود في حال قيامهم بأمر مشابه".

وصرّح بأن الاحتلال يخالف كل قوانين العالم التي تعتبر المؤبد 25 عاماً فقط، وليس حكمًا بالسجن مدى الحياة، ويبالغ في تلك الأحكام لتطبيق سياسة الردع بحق الفلسطينيين وتخويفهم من المشاركة في المقاومة.