"اشتية" يحذر من صيف ساخن يواجه القضية الفلسطينية

حجم الخط
محمد اشتية
رام الله - وكالة سند للأنباء

حذر رئيس الوزراء الفلسطيني محمد اشتية، اليوم الاثنين، من صيف ساخن قد يواجه القضية الفلسطينية.

وقال اشتية خلال الجلسة الأسبوعية لمجلس الوزراء، إن هذا الخطر يأتي في ضوء ما تعتزم الحكومة الإسرائيلية الجديدة تنفيذه من خطط وإجراءات غير قانونية لضم الأغوار والبحر الميت والمستوطنات.

كما وحذر من الارتدادات الخطيرة التي قد تترتب على تنفيذ تلك الخطط.

وأوضح اشتية أن هذه الخطط من شأنها أن تقوض أسس السلام في المنطقة.

ودعا الأسرة الدولية إلى اتخاذ خطوات عملية سريعة للجم تلك المحاولات بالاعتراف بالدولة الفلسطينية المستقلة على حدود الرابع من حزيران عام 67 بعاصمتها القدس.

وأكد اشتية أن القيادة ستعقد اجتماعا لها يوم غد الثلاثاء للقرار حول مواجهة تلك الخطة وتداعياتها المرتقبة.

ووجه التحية لأهالي بلدة يعبد الذين يتعرضون لعمليات تنكيل واعتداء من قبل قوات الاحتلال.

وطالب اشتية منظمات حقوق الإنسان الدولية للتدخل للإفراج عن المعتقلين وإدانة الممارسات الإسرائيلية القمعية تجاه أهالي البلدة.

واتخذ مجلس الوزراء مجموعة من القرارات أبرزها المصادقة على عطلة عيد الفطر المبارك لمدة 4 أيام، والتي تبدأ من صباح يوم السبت 23 أيار وتنتهي مساء الثلاثاء 26 أيار 2020.