الاتفاق مع حماس على المقاومة الشعبية

"الرجوب": قواعد الاشتباك مع إسرائيل ستتغير وحل الدولتين انتهى

حجم الخط
55-9.jpg
رام الله - وكالة سند للأنباء

قال أمين سر اللجنة المركزية لحركة فتح جبريل الرجوب، مساء اليوم الأربعاء، إن قواعد الاشتباك مع إسرائيل ستتغير.

وأضاف "الرجوب" خلال لقاء متلفز، أن خطة الضم هي إعلان رسمي على إنهاء حل الدولتين.

وأوضح أن الاحتلال مستفز جداً من ظهوره مع نائب رئيس المكتب السياسي لحركة حماس صالح العاروري في مؤتمر صحفي مشترك.

ورأى "الرجوب" أن المؤتمر الصحافي مع "العاروري" شكل صدمة لأعداء الشعب الفلسطيني.

وأكد أنه جرى التوصل إلى رؤية سياسية فلسطينية فيها لمواجهة خطة الضم وصفقة القرن من خلال المقاومة الشعبية.

وتابع "الرجوب" "طوّرنا استراتيجية فلسطينية ضد صفقة القرن بدأت بوقف التنسيق الأمني ووقف العلاقات مع واشنطن.

وكشف "الرجوب" أن التحضيرات تجري لتنظيم مؤتمر في رام الله سيتحدث فيه ناشطون دوليون منهم الرئيس الأميركي الأسبق جيمي كارتر.

وأكد أن تنفيذ خطة الضم يعني إنهاء الاتفاقيات كافة مع الاحتلال الإسرائيلي وإنهاء حل الدولتين.

وأوضح أن القيادة الفلسطينية كلفته بالاتصال والتنسيق مع جميع الفصائل؛ لمواجهة صفقة القرن وخطة الضم الإسرائيلية.

وشدد على أنه "لن نسمح بأن تكون السلطة غطاء لتمرير صفقة القرن وخطة الضم".

وأشار إلى أن قرار المقاطعة في رام الله مستقل أكثر من قرارات العواصم العربية.

ولفت إلى أن الاحتلال يحاول تجفيف مصادر التمويل للسلطة الفلسطينية وعواصم عربية تصمت تماماً على السياسة الإسرائيلية تجاه السلطة.

وقال "الرجوب": "أنا مشروع شهيد وكُلفت بمهمة وطنية وسأقوم بها ولا أبحث عن مجد شخصي".

وشدد على أن القيادة تحاول تحويل التهديد إلى فرصة بالالتحام مع المجتمع الدولي لمواجهة المشاريع الإسرائيلية.

ورأى "الرجوب" أن حركة حماس مع وحدة الجغرافيا الفلسطينية وقالت إن منظمة التحرير برئاسة محمود عباس هي مرجعية الشعب الفلسطيني.