بالصور "الشريف".. فنان تشكيلي زين جداريات غزة بريشته

حجم الخط
120956719_344129150144009_5487073772822820517_n.jpg
غزة - وكالة سند للأنباء

عندما تكون مستقلاً سيارتك أثناء ذهابك للعمل أو الجامعة تنُبهك تلك الرسومات الجميلة التي تتزين بها حوائط الجامعات بقطاع غزة.

 

تأخذك تلك الرسومات إلى خيال التأمل فيها أكثر فتعزز لديك حالة نفسية هادئة ممزوجة بالمرح والتفاؤل في الحياة لمواجهة الصعاب في ظل أزمات إنسانية ومعيشية وسياسية خلفها الاحتلال والحصار الإسرائيلي.

 

رسومات عبرت تارة عن محتوى إنساني وأخرى عن محتوى وطني، حيث حرص الفنانون التشكيليون من خلالها إيصال رسائل بصرية للجماهير.

 120955148_3610066752357594_7361492343070223460_n.jpg

120995227_782246549233407_8450129638326565162_n.jpg

 

120974848_2064299927033428_1765670207964277898_n.jpg
 

متعة

بالنسبة لرفيق الشريف 28 عاماً من مدينة غزة وهو الفنان التشكيلي الذي رسم هذه الجداريات بريشته بمتعة كبيرة وحب ينهمر من وجدانه معبراً عن هويته وثقافته التي يحملها كما يقول.

 

منذ عام 2010 والفنان "الشريف" يعمل من خلال مشاريع شارك فيها على رسم هذه الجداريات لتزيين المرافق العامة والحوائط الرئيسية بغزة.

 

يقول "الشريف" لمراسل "وكالة سند للأنباء" إن الموهبة تنامت لديه منذ صغره في المدرسة والجامعة وعززها بالممارسة والجهد الذاتي والمتابعة من معرفة لفنون رسم الجداريات أو أنواع الريش والألوان التي يوظفها في توصيل رسائله المتعددة.

 

يرسم "الشريف" تلك الرسومات والتي تعبر غالباً على مواضيع إنسانية مثل الأمل والتفاؤل الذي تحتاجه فئة الشباب في قطاع غزة في ظل البطالة والحصار.

 

ولأن الشهداء والأسرى لهم مكانة كبيرة فإن الفنان التشكيلي عمل على رسم جدارية احتوت على شهداء القادة للشعب الفلسطيني.

11111.jpg
 

120995227_782246549233407_8450129638326565162_n.jpg
 


تصنع الأمل

من وجهة نظره فإن هذه الرسومات تخفف الضغط على الناس، وتصنع الأمل، وتزيل البؤس سيما بعد ظروف مثل وباء "كورونا" وضغوطات إنسانية، فضلاً عن حروب إسرائيلية أثقلت كاهل المجتمع الفقير بالقطاع.

 

وحتى يتطور فن الجداريات بغزة فهذا يستدعي بالضرورة تسليط الضوء عليه والاهتمام به من المؤسسات المختصة بالفنون وفقاً للفنان التشكيلي.

 

ويقول "لدينا في غزة أعداد كبيرة من المواهب الفنية لكن لا يوجد دعم كاف لهم. هذه المواهب لم تنال الفرصة".

جمهور متنوع

 

في غزة هذه الرسومات لها جمهورها المتنوع ثقافياً وجنسياً وعمرياً أيضاً الذين يشاركون بمعارض تعد خصيصاً لعرض مثل هذا الأنواع من الفنون، وتكون هذه المعارض بمثابة المكان الذي يلتقي الفنان مع جمهوره.

 

يشير "الشريف" إلى أن الجداريات مهمة لتذكير الناس البسطاء، ولا يمكن الاستهانة بهذا الفن؛ لأنه يعزز من الثقافة ويحل مشكلات كثيرة كما حدث مؤخراً من رسم جداريات تحث الناس على الالتزام بإجراءات "كورونا".

120956719_344129150144009_5487073772822820517_n.jpg

df0fx.jpg
 

gaza1_1.jpg
 

b755f566be962cfb3634db007c321ad8.jpeg
 

gaza2.jpg