"أبو بكر": الصمت الدولي تشجيع لجرائم الاحتلال ضد الأسرى

حجم الخط
f9178389-07c4-4d33-b911-d85842ff953f.jpg
رام الله - وكالة سند للأنباء

قال رئيس هيئة شؤون الأسرى والمحررين قدري أبو بكر، إن الصمت الدولي تجاه معاناة الأسرى الفلسطينيين في سجون الاحتلال، يشجع إسرائيل على ارتكاب الجرائم.

وحمل أبو بكر في تصريح صحفي، سلطات الاحتلال ومصلحة السجون المسؤولية الكاملة عن استشهاد أبو وعر، وعن سياسة الإهمال الطبي وانعدام الفحوصات الطبية والدورية للأسرى.

وقال إنّ السياسات التي ينتهجها الاحتلال تؤكد بوضوح مدى استهتار مصلحة السجون وطواقمها الطبية بحقوق الأسير الفلسطيني، وانتهاكها لأحكام وقواعد القانون الدولي الإنساني.

ودعا أبو بكر المجتمع الدولي إلى الخروج عن صمته في إدانة هذه الجريمة المتواصلة والمتكررة والمتمثلة بإعدام الأسرى المرضى وعدم تقديم العلاج المناسب لهم ورفض إطلاق سراحهم.

 كما دعا إلى الضغط على سلطات الاحتلال للإفراج عن جثامين الشهداء، والأسرى المرضى الذين تُرتكب بحقهم وحق عائلاتهم جريمة حرب أخرى.

google-site-verification=DJEuzey_RbsNz66VcwLuoL_mjdHWrCK8LLP4fg_HSGk