جلسة استئناف تعقد اليوم للأسير المريض مسالمة

حجم الخط
الأسير مسالمة.jpg
رام الله-وكالة سند للأنباء

تُعقد، اليوم الأربعاء، جلسة استئناف في المحكمة المركزية التابعة للاحتلال في بئر السبع، على قرار لجنة الإفراج المبكر في قضية الأسير المريض بالسرطان حسين مسالمة (39 عاما)، والقاضي برفض الإفراج عنه.

وقال نادي الأسير، في بيان، إن لجنة الإفراجات قد رفضت قبل نحو أسبوع الإفراج عن الأسير مسالمة، وذلك رغم وضعه الصحي الحرج الذي يواجهه في مستشفى "سوروكا" الإسرائيلي، حيث يُحتجز حتى اليوم.

وأكد أن الأسير مسالمة عانى على مدار شهرين من أوجاع شديدة في البطن والمعدة، وماطلت إدارة السجون في نقله إلى المستشفى، إلى أن تفاقم وضعه الصحي، وتبين أنه مصاب بسرطان الدم (اللوكيميا)، وأن المرض في مرحلة متقدمة.

وحمّل نادي الأسير إدارة سجون الاحتلال المسؤولية الكاملة عن حياة الأسير مسالمة، التي مارست بحقه سياستها الممنهجة والمتمثلة بالإهمال الطبي المتعمد، حتى وصل إلى هذه المرحلة الخطيرة.

وطالب مجددًا منظمة الصحة العالمية وكافة جهات الاختصاص بضرورة التدخل العاجل للإفراج عن الأسرى المرضى وكبار السّن، لا سيما مع استمرار انتشار "كورونا" بين صفوفهم.

وقد رفض الاحتلال وعلى مدار السنوات القليلة الماضية، الإفراج عن أسرى مرضى، استشهدوا لاحقا في سجونه.

 ولا يزال الاحتلال يحتجز جثامين 8 أسرى، 7 منهم استشهدوا ما بين 2018 وحتى العام الماضي، حيث شكّلت سياسة الإهمال الطبي، إلى جانب جملة من السياسات التنكيلية الممنهجة، سببا مركزيا في استشهادهم.

الأسير حسين مسالمة من بيت لحم، معتقل منذ العام 2002، وهو محكوم بالسّجن لمدة 20 عامًا.

google-site-verification=DJEuzey_RbsNz66VcwLuoL_mjdHWrCK8LLP4fg_HSGk