مشروع قانون إسرائيلي لحرمان الأسرى من العلاج

حجم الخط
الكنيست الإسرائيلي
القدس- وكالة سند للأنباء

طرحت عضو الكنيست الإسرائيلية، ميشال فالديجر، اليوم الخميس، مشروع قانون جديد على الهيئة العامة للكنيست، لتشريع قانون خاص ينصّ على حرمان الأسرى الفلسطينيين من تلقي العلاج.

وأدان رئيس هيئة شؤون الأسر، قدري أبو بكر، مشروع القانون، معتبراً إياه توجها ممنهجا ومدعوما من أعلى الأوساط السياسية والعسكرية الإسرائيلية؛ "للانتقام من الأسرى، وتركهم فريسة للأمراض والموت".

وأضاف "أبو بكر" أن الصمت الدولي على هذه التوجهات "العنصرية اللاأخلاقية واللاإنسانية" من جميع القطاعات الإسرائيلية، يُشجع على مزيد من "الجرائم والتطرف".

ويأتي طرح مشروع القانون، في أعقاب قرار إدارة سجون الاحتلال بحرمان الأسيرة إسراء جعابيص من إجراء عملية في أنفها، والتي تعاني من وضع صحي صعب جراء الحروق التي طالت جميع جسدها عند اعتقالها.

وقبل يومين، رفضت مصلحة السجون الإسرائيلية، تمويل عملية جراحية للأسيرة إسراء جعابيص في أنفها، إثر الحروق التي أُصيبت بها عند اعتقالها عام 2015.

وفي 27 مايو/  أيار الجاري، ورفضت المحكمة العليا الإسرائيلية، التماسا قدمته جمعية أطباء لحقوق الإنسان، لإجراء عملية بالأنف للأسيرة إسراء جعابيص، رغم توصية الأطباء على أن هذا العلاج يعدّ علاجا طبيا ضروريا لها.