مسيرة في رام الله دعما للأسير خليل عواودة

حجم الخط
خليل عواودة
رام الله-وكالة سند للأنباء

جاب حشد من المواطنين عددا من الشوارع في مدينة رام الله في مسيرة خرجت، مساء الخميس، دعما للأسير خليل عواودة المضرب عن الطعام احتجاجا على الاعتقال الإداري.

ورفع المتظاهرون صور الأسير عواودة، ورددوا شعارات تطالب بإطلاق سراحه بشكل فوري من سجون الاحتلال.

وجاءت هذه الفعالية بعد تقارير عن نقل الأسير إلى مستشفى "اساف هروفيه" الإسرائيلي عقب تدهور حالته الصحية.

وفي وقت سابق الخميس، قال نادي الأسير الفلسطيني إن عواودة المُضرب عن الطعام منذ 151 يومًا، في حالة صحية حرجة.

وبحسب نادي الأسير، فإن عواودة (40 عامًا) من بلدة إذنا غرب الخليل، يُضرب عن الطعام، رفضا لاعتقاله الإداري (بدون محاكمة).

وورد اسم عواودة، ضمن اتفاق وقف إطلاق في غزة، الذي تم إبرامه، مساء الأحد الماضي، مُنهيا ثلاثة أيام من القتال بين إسرائيل وحركة الجهاد الإسلامي.

وتعتقل سلطات الاحتلال داخل سجونها 4700 أسير فلسطيني، من بينهم ما يزيد عن 600 معتقل إداري، وفق معطيات فلسطينية.