الساعة 00:00 م
السبت 03 ديسمبر 2022
22° القدس
21° رام الله
21° الخليل
25° غزة
4.19 جنيه إسترليني
4.8 دينار أردني
0.14 جنيه مصري
3.59 يورو
3.41 دولار أمريكي
4

الأكثر رواجا Trending

بالأسماء.. 20 شهيدًا برصاص الاحتلال في نوفمبر 2022

"مرداوي": عملية "تل أبيب" ضربت منظومة الاحتلال الأمنية

حجم الخط
القيادي في حماس محمود مرداوي
رام الله- وكالة سند للأنباء

أكد القيادي في حركة "حماس" محمود مرداوي، اليوم الجمعة، أن عملية إطلاق النار بشارع "ديزنغوف" بتل أبيب، مساء أمس، شكلت ضربة قوية لمنظومة الاحتلال الأمنية.

وقال "مرداوي"، إن الشهيد رعد حازم نفَّذ العملية في قلب تل أبيب، في ظل جملة من الإجراءات الأمنية المشددة التي أعلنت عنها حكومة الاحتلال إثر العمليات الأخيرة، وحالة استنفار خاصة بتل أبيب بنشر قوات إضافية فيها.

وأشار إلى أن العملية تحمل دلالات سياسية أهمها، أنه لا يمكن تجاوز حقوق الشعب الفلسطيني عبر القمم الإقليمية، وأن هذه القمم لن توفر الأمن للاحتلال ولن تعطيه الطمأنينة ما دام الفلسطيني لم يستعد حقوقه.

وتابع "مرداوي" أن هذه العملية، ومن قبلها عملية الشهيد ضياء حمارشة بتل أبيب نهاية مارس/ آذار المنصرم، كسرتا هيبة جيش الاحتلال، وسط حالة من الرعب والخوف سادت كبرى مدن الاحتلال، وقلبه الذي أصابه الشلل.

وتابع "مرداوي" بأن الشباب العاشق لفلسطين والمحب لترابها المستعد لفدائها هو صفة متأصلة ومتجذرة تتناقله الأجيال، فالشهيد "رعد" أخواله شهداء، ومسيرة النضال من أجل الحرية وحماية القدس تستحق التضحيات.

ولفت الانتباه إلى أن العمليات البطولية الأخيرة زادت من أزمة حكومة الاحتلال التي تعيشها والتي يهددها الانهيار، متزامنة مع فقدان المجتمع الإسرائيلي الثقة فيها؛ لعدم قدرتها على توفير الأمن للمستوطنين.

ودعا "مرداوي" لضرورة تشكيل قيادة فلسطينية جديدة لمواكبة ثورة الشعب الفلسطيني؛ من أجل الدفاع عن الحقوق والثوابت ومواجهة الحلول الإقليمية التي تستهدف تغييب القضية الفلسطينية.

ومساء أمس الخميس، نفذ الشهيد رعد فتحي حازم من مخيم جنين، عملية إطلاق نار في شارع "ديزينغوف" بـتل أبيب، أسفرت عن مقتل إسرائيليينِ وإصابة 15 آخرين، ثم أعلن لاحقاً عصر اليوم الجمعة، عن مصرع إسرائيلي ثالث متأثرا بجراحه.

وفشلت كل محاولات الاحتلال في الوصول إلى منفذ العملية لمدة 10 ساعات، حتى استشهد "رعد" فجر اليوم الجمعة بعد اشتباك مسلح مع قوات الاحتلال بمدينة يافا.

وعملية الشهيد "رعد" هي الرابعة خلال أقل من 3 أسابيع، والتي أسفرت مجتمِعة عن مقتل 13 إسرائيلياً، بينهم عناصر أمن، في "بئر السبع"، و"الخضيرة"، و"بني براك" بتل أبيب.

وخلال مارس/ آذار المنصرم، رصدت وحدة البيانات في "وكالة سند للأنباء"، تنفيذ 10 عمليات فدائية أسفرت عن مقتل 11 إسرائيليا، وإصابة العشرات.

وتصاعدت عمليات المقاومة النوعية ضد الاحتلال الإسرائيلي في الربع الأول من العام الجاري، مقارنة بمعدل العمليات في أول ثلاثة أشهر في الأعوام السابقة، عدا عام 2021.

وأظهرت الأرقام التي رصدها مركز معلومات فلسطين "معطى" تصاعدا مضطردا لعمليات المقاومة المسلحة، مقابل عمليات الطعن والدهس، لافتا إلى أن عمليات إطلاق النار تجاه أهداف الاحتلال تصاعدت من (51) عملية خلال عام 2018، إلى (132) عملية خلال أشهر يناير وفبراير ومارس 2022م.

وبحسب مركز "معطى"، تساوى عدد قتلى الاحتلال من هذه العمليات خلال الشهور الثلاثة الأولى من العام الجاري، مع مجموع القتلى خلال الأعوام 2019، و2020، و2021.